تمهيدا لتنفيذ مسح تنمية القرى فيها التخطيط تعقد دورة تدريبية للمشرفين المحليين والباحثين ا ...

2019-05-16 157
تمهيدا لتنفيذ مسح تنمية القرى فيها التخطيط تعقد دورة تدريبية للمشرفين المحليين والباحثين الميدانيين في محافظة نينوى
في اطار التهيئة لتنفيذ مسح تنمية القرى في محافظة نينوى ,عقدت وزارة التخطيط المتمثلة بدائرة التنمية الإقليمية والمحلية وبالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء, دورة تدريبية للمشرفين المحليين من مديرية تخطيط نينوى ومديرية إحصاء نينوى والباحثين الميدانيين والبالغ عددهم قرابة (300) متدرب من خريجي الجامعات, الذين جرى التعاقد معهم لتنفيذ المسح , اذ جرى تقسيم المتدربين على خمس قاعات أربع : منها في الجانب الايسر وواحدة في الجانب الأيمن ولمدة خمسة أيام ,وقد تخللت الدورة التدريب عن كيفية ملء الاستمارة لمدة ثلاثة أيام ,ويومين للعمل الميداني وتعاقب على إعطاء الدورة محاضرين من دائرة التنمية الإقليمية والمحلية ومن الجهاز المركزي للإحصاء وهدفت الدورة التي افتتحها كل من مدير إحصاء نينوى نوفل سليمان ومدير تخطيط الانبار احمد ناظم الى التعريف بأهمية المسح وشرح الاستمارتين المتمثلة باستمارة الاسرة واستمارة القرية بجميع تفصيلاتها وتدريب الباحثين عن كيفية ملئها في اليومين الأول و الثاني , اما اليوم الثالث الخروج للميدان للتدريب عن كيفية ملء الاستمارة, اما اليوم الرابع فشمل تدقيق الاستمارات وتثبيت الملاحظات لتلافي الأخطاء مستقبلا ,وأما اليوم الخامس فتضمن عمل ميداني ثاني للتدريب عن كيفية ملء الاستمارة . و ان مسح تنمية القرى الريفية في محافظة نينوى والذي سيستمر قرابة (20) يوما سيشمل ( 2186) قرية ,منها قرابة (970) خالية فيما يبلغ عدد الاسر المشمولة بالمسح (45598) اسرة موزعة في تسع اقضية ضمن المحافظة .
مدير عام دائرة التنمية الإقليمية والمحلية
وتضمنت الدورة زيارة مدير عام دائرة التنمية الإقليمية والمحلية في وزارة التخطيط الدكتور محمد محسن السيد الذي بين ان سياسات التنمية الريفية تسعى الى تحقيق هدف استراتيجي يتجلى في التنمية والنهوض بالقرى الريفية بما يتوافر فيها من إمكانات تنموية ومعرفة احتياجاتها الأساسية وتضييق الفجوة الموجودة بين الريف والمدينة لتحقيق التنمية الريفية ,مؤكدا أهمية اعتماد مبدأ التخطيط والاستيطان الريفي واختيار قرى مرشحة للتطوير ,فضلا عن تامين الخدمات وإنشاء مشاريع ذات جدوى اقتصادية لخدمة اكبر عدد من سكان القرى للوصول للمعايير التخطيطية وإنشاء القرى العصرية وتامين الخدمات لها ,وأضاف" ان هذا المسح سُيظهر مؤشرات إحصائية عن واقع الريف العراقي من جوانبه الخدمية والتعليمية والصحية والعمل والحيازات الزراعية والحيوانية وغيرها من المؤشرات عن الواقع العمراني والاقتصادي والاجتماعية , لوضع خطة للنهوض بالواقع التنموي للريف العراقي في جميع محافظات العراق وبناء خطة تنمية ريفية علمية شاملة وواقعية ,وأشار الى ان محافظة نينوى لها خصوصية بأنها محافظة زراعية بالدرجة الأساس وكبيرة, اذ ان 40% من قراها بسبب الاحداث التي مرت بها المحافظة أصبحت خالية ، مبينا ان جمع هذه المؤشرات تأتي أيضا للمساهمة في عودة الأهالي الى قراهم ,والتي تعد نقطة مهمة في إعادة استقرار المحافظة والانطلاق من جديد نحو التنمية والاعمار لاسيما وان أراضيها شهدت سقوط امطار غزيرة مما جعل اغلبها خضراء ,والذي يشجع الفلاحين على العودة الى قراهم وزراعة أراضيهم مرة أخرى فضلا عن ان هذه المؤشرات ستنعكس على خطط التنمية المكانية ,والتي تعد جزءا من خطة التنمية الوطنية (2018-2022).


اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة