لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ضمن رؤية وطنية التخطيط تختتم وبالتعاون مع المعهد العربي لل ...

2019-03-17 72
لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ضمن رؤية وطنية التخطيط تختتم وبالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بالكويت عدة ورش تدريبية لتحقيق متطلبات التوجهات العالمية

تنفيذا لاواصر التعاون بين المركز الوطني للتطوير الاداري وتقنية المعلومات والمعهد العربي للتخطيط في دولة الكويت ، وبحضور الوكيل الاداري لوزارة التخطيط السيد قاسم عناية والمديرة العامة للمركز الوطني السيدة رغد علي عبد الرسول ومدير عام الدائرة الادارية والمالية السيد حسين عبد الحسين ووكيل المعهد العربي للتخطيط الاستاذ الدكتور حسين الطلافحة وخبير التدريب والاستشاري في المعهد العربي الاستاذ الدكتور ايهاب مقابلة والناطق الرسمي لوزارة التخطيط / مدير الاعلام والاتصال الحكومي السيد عبد الزهرة الهنداوي ورئيسة قسم التعاون الفني الخبيرة الست نيران العلي والمشاركين في الورش التي عقدها المعهد العربي. 
الوكيل الاداري لوزارة التخطيط
واحد اعضاء الامناء للمعهد العربي الكويتي السيد قاسم عناية : ان الاحتفالية باختتام هذه الدورة المهمة والتي جاءت ضمن سلسلة من الورش التي اقامها المركز الوطني للتطوير الاداري وتقنية المعلومات بالتنسيق والتعاون مع المعهد العربي للتخطيط في الكويت ، ان وزير التخطيط الدكتور نوري الدليمي يساند بانجاح برنامج التدريب المشترك مع المعهد العربي للتخطيط في الكويت ، مؤكدا دعمه الكبير وغير المحدود لتطوير مستوى التعاون مع المعهد ، وان تكون هذه الدورات فاتحة لمرحلة جديدة من التعاون الوثيق مع وزارة التخطيط , مبينا ان التدريب وتطوير القدرات اصبح يمثل اليوم مرتكزا مهما من مرتكزات النهوض بواقع التنمية ، لاسيما في ظل التوجهات العالمية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ضمن رؤية وطنية لغاية عام ٢٠٣٠ ، موضحا انطلاقا من هذه الحقيقة المهمة ، حرصت وزارة التخطيط على فتح افاق رحبة للتعاون مع مؤسسات عربية ودولية ، ومنها المعهد العربي للتخطيط في الكويت ، لما يمتلكه هذا المعهد من خبرات كبيرة ،وأشار الى ان هذا التعاون يقوم على آلية جديدة هي استقبال الخبراء والمدربين العرب والدوليين ، هنا في بغداد ، لاتاحة الفرصة امام اكبر عدد ممكن من الملاكات العراقية لتلقي المعارف والخبرات التطويرية بصورة اسهل مما لو اعتمدنا آية التدريب في الخارج ، كما كان عليه الحال سابقا وفدم السيد الوكيل بالشكر والامتنان للأساتذة من المعهد العربي للتخطيط في الكويت الذين تجشموا عناء السفر الى العراق ،

المديرة العامة للمركز الوطني للتطوير الاداري
وتحدثت المديرة العامة للمركز الوطني للتطوير الاداري الست رغد علي عبد الرسول: ان هذا البرنامج الذي انعقد في العراق خلال شهر شباط جاء لصعوبة وصول العراقيين الى الكويت, لذا حدد المركز الوطني احتياجات الدورات التي تستفيد منها الكوادر التخصصية لوزارة التخطيط ووزارات الدولة ايضا , مبينة ان المركز حدد الموضوعات وجرى عرضها على الوكيل الاداري كونه عضو مجلس الامناء للمعهد العربي للكويت والذي كان له دورا كبيرا في هذا البرنامج ودعمه له وجاءت بناء على الاحتياجات التي وضعها المركز الوطني والتطوير الاداري وبالتنسيق مع دائرة التعاون الدولي التابعة لوزارة التخطيط والجهود التي بذلتها لتنفيذ هذا البرنامج التدريبي وأضافت" خلال العام الماضي نفذ المركز الوطني وبالتعاون مع المعهد العربي الكويتي دورة تدريبية مدتها شهر لتدريب المدربين في ريادة الاعمال في المشروعات الصغيرة والمتوسطة اما خلال هذا العام نفذنا اربع ورش تدريبية ورشتين أثنتين مدتها من 10-14/2 عن اساليب متابعة خطة التنمية الوطنية والورشة الثانية عن اساليب متابعة المشاريع اما الورشتين الاثنتين التي انعقدت في 17-21/2 والتي خصت تطبيقات الحوكمة والاصلاح المؤسسي في القطاع الحكومي والثانية عن سياسات تنمية القطاع الخاص موضحا انه جرى ايضا الاجتماع مع الاستاذة والخبراء من المعهد العربي ومن المركز الوطني والتداول معهم عن تقديم طلبات جديدة لورش اخرى تنفذ خلال عام 2019 , وأشارت الى ان وكيل المعهد العربي الدكتور حسين ابدى تعاونه بناءا على التغذية الراجعة من الاساتذة الذين شاركوا في الورش السابقة وانطابعاتهم عن المشاركة العراقية وجدية مشاركتهم

مدير عام دائرة التعاون الدولي
وقال مدير عام دائرة التعاون الدولي الدكتور دهام العزاوي: ان المركز الوطني للتطوير الاداري اختتم ورش تدريبية عن القطاع الخاص وتمكين القطاع العام ودوره في التنمية الوطنية وأضاف" ان التعاون الدولي يأتي في اطار تسوية المشكلات التي كانت عالقة مع المعهد العربي للتخطيط الكويتي وبهدف ايجاد آلية للعلاقات مع المعهد فيما يتعلق مع تطوير الكوادر العراقية موضحا ان وزارة التخطيط نجحت في النصف الاخير من السنة الماضية في اقامة ورشتين اثنتين والتي اقيمت في المركز الوطني مدعومة من المعهد العربي كما واتفقنا ايضا مع المعهد العربي لعقد اربع ورش تدريبية في النصف الاول وهذا يعد تقدما كبيرا في علاقتنا مع المعهد مبينا ان العراق يعد طرفا اساسيا ومؤسسا في هذا المعهد واجتمعنا ايضا مع نائب رئيس المعهد الدكتور حسين الطلافحة والذي قدم ورشة في النصف الثاني من الممكن ان تقام اربع او خمس او ربما ست ورش تدريبية لكوادر القطاع العام في العراق مؤكدا ان وزارة التخطيط ودائرة التعاون الدولي مستمرة في توسيع علاقاتها بالمانحين الدوليين وبلاطراف الدولية التي تساهم في تطوير القطاع العام لتقليل المشكلات التي واجهتنا مع المعهد العربي بسبب عدم قدرة المعهد على منح الفيزا او تاشيرة الدخول للموظفين العراقيين والذين يجري ترشيحهم من قبل الوزارة للمشاركة في الدورات التدريبية التي يقيمها المعهد في الكويت وابدى الجانب الاداري اسفه لهذا الاجراء.



اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة