على مدى يومين التخطيط تناقش مع فريق الاسكوا السياسة المالية والتنوع الاقتصادي والتشغيل في ...

2019-02-20 560
على مدى يومين التخطيط تناقش مع فريق الاسكوا السياسة المالية والتنوع الاقتصادي والتشغيل في العراق
عقدت وزارة التخطيط متمثلة بدائرة السياسات الاقتصادية والمالية ودائرة التنمية البشرية اجتماعا تشاوريا مع فريق من لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (الاسكوا) عن السياسة المالية والتنوع الاقتصادي والتشغيل في العراق ولمدة يومين بحضور وكيل وزارة التخطيط للشؤون الفنية الدكتور ماهر حماد والمديرة العامة لدائرة الموازنة في وزارة المالية الست طيف سامي وعدد من المديرين العامين ورؤساء الاقسام والشعب في الوزارة وممثلي عدد من الوزارات والجهات ذات العلاقة .
وكيل وزارة التخطيط
وقال وكيل وزارة التخطيط للشؤون الفنية الدكتور ماهر حماد في كلمة له خلال الاجتماع اكد فيها : إن هناك اطارا تفاهميا وصل الى مراحله النهائية، مبينا انه قيد التوقيع بين لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (الاسكوا) ووزارة التخطيط التي تمثل الحكومة العراقية و اضاف " ان جوانب التعاون تتمثل بجوانب تقنية لدعم القدرات وللتدريب وللتطوير مشيرا الى ان الاطار الذي جرى الاتفاق عليه يتعلق بمسارات خمسة اساسية بما يتعلق بالاقتصاد (التنويع الاقتصادي ) و(الحوكمة) , اذ يركزون جدا على الحوكمة واللامركزية والمجتمعات والمصارحة المجتمعية وأيضا (البعد السياسي وبناء الانسان ) و(بناء ودعم التكنولوجيا) و( الاحصاءات) وموضوعات تتعلق بالتغير المناخي .
مدير عام دائرة السياسات الاقتصادية و المالية
من جانبه قال مدير عام دائرة السياسات الاقتصادية و المالية في وزارة التخطيط الدكتور علاء الدين جعفر: ان هذا الاجتماع جاء لمناقشة قضية تقديم الدعم للعراق في مجال وضع السياسات التكاملية لاعتمادها السياسات المالية والاقتصادية و قدرتها على خلق فرص العمل في الاقتصاد العراقي في ضوء المشكلات الكبيرة التي يعاني منها العراق حاليا لا سيما بعد الاحداث التي مرت في السنوات السابقة خلال الحرب مع داعش ومع انخفاض اسعار النفط . وأضاف " ان هذا البرنامج هو استكمالا للتعاون مع لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (الاسكوا) وتابع بالقول : سبق وان عقدنا اجتماعات في عام 2017. اذ زار فريق اخر وزارة التخطيط لتقديم التعاون و المساعدة والدعم الفني لدوائر الوزارة كافة ، موضحا ان الجانب الثاني يتعلق بتقديم الدعم للعراق في وضع السياسات الممكنة للتشغيل و اوضح ان هذه الورش او الاجتماعات تعد استكمالا للتعاون لأجل خلق فرص عمل واستيعاب مشكلة البطالة في العراق . 
المديرة العامة للدائرة التنمية البشرية
من جهتها قالت المديرة العامة للدائرة التنمية البشرية الست عقود حسين : ان اهمية هذا الاجتماع او هذه الورشة التي جرى العمل بها مع لجنة الامم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (الاسكوا) تعمل على استقدام مستشارين أثنين: احدهما متخصص بقضايا السياسة المالية والثاني متخصص بقضايا سوق العمل في ظل الوضع الراهن الذي يمر به العراق في مسالة محدودية فرص العمل المتوافرة في سوق العمل وتابعت بالقول : ونقصد بسوق العمل : كيف نعمل على خلق فرص عمل في القطاع الخاص في ظل تفاقم البطالة والحجم الكبير لإعداد القوى العاملة في القطاع العام والذي اصبح من الصعوبة استيعاب لعمالة اضافية اخرى و اضافت : اليوم حاولنا ان نناقش تجارب دول الاسكوا ودعمها لمثل هكذا مواضيع مهمة كون الاسكوا قطعت اشواطا طويلة في هذا المجال ، وبالنتيجة نحن نحاول في العراق الاستفادة من هذه التجربة وإمكان ما يعمله العراق خاصة في المدة المقبلة ما بعد مرحلة النزاع وكيف يعمل على استيعاب اعداد القوى العاملة التي يتم تخريجها سنويا من الجامعات العراقية , كون العراق يواجه مشكلة كبيرة وهي مشكلة بطالة الخريجين وكيفية استيعابهم . وأوضحت ان العمل يجري مع فريق الاسكوا والتنسيق معهم بخصوص دعم العراق في اجراء مسح لسوق العمل وخاصة في القطاع الخاص للوقوف على الاختصاصات والمهن والاحتياجات التي يحتاجها هذا القطاع ، أي نعمل على التنسيق مع الجامعات العراقية في تخريج الاختصاصات التي يحتاجها هذا السوق حتى نحاول بشتى الوسائل معالجة مشكلة البطالة في العراق التي تعد في معدل عالي عند مقارنتها بدول الاسكوا .


اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة