خلال الاجتماع السياسي عالي المستوى للامم المتحدة بنيويورك وزير التخطيط يعرض تقرير العراق الطوعي الوطني الاول للتنمية المستدامة

2019-07-19 56

أصحاب المعالي..السيدات والسادة.. الحضور الكرام جميعا..
نحن الوفد العراقي يسعدنا أن نقدم تقريرنا الطوعي الأول في المنتدى السياسي رفيع المستوى لنؤكد للعالم أجمع بأن:
• الازمات الكبيرة والمتكررة تولد شعوبا قوية تحب الحياة والتنمية لتجسد صمود الامة.
• تحدياتنا مستمرة وفي كل المجالات ولكننا نتسلح بالارادة والعزيمة لنتخطاها وبذلك نعلن (انتصار إرادة وطن).
• وضعنا السياسي يسير نحو الاستقرار مما يولد بيئة تمكينية داعمة للسير باتجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.
• مثلث النجاح العراقي يستند الحكم الرشيد- الصمود- الشركاء الدوليين.
السيدات والسادة الحضور
• لقد داهمت التحديات الكبيرة خلال العقود الأربعة الأخيرة من تاريخ العراق البنى والموارد والمؤسسات مخلفةً إرثاً من العنف والحروب والفقر وانعدام الاستقرار وضعفاً شديداً للحكم والهشاشة المزمنة وفقدان للكثير من أسس السلام المجتمعي. لذا فهو يواجه اليوم تحديات متنوعة أهمها:
• النمو السكاني المرتفع وزيادة نسبة الشباب في المجتمع وهو على وشك الدخول في الفرصة السكانية في ظل تأرجح أسعار النفط الخام عالمياً، والركود الاقتصادي، وتعبئة الموارد لمواجهة العنف والإرهاب. في وقت تتزايد فجوة النوع الاجتماعي وتمكين المرأة في المجالات كافة.
• عدم الاستقرار السياسي وضعف الأداء المؤسسي ومقومات الحكم الرشيد.
• متطلبات إعادة الاعمار الضخمة التي تنافسها الاحتياجات الانية للانفاق العام.
• التغير المناخي الذي يتأثر به الفقراء والفئات الهشة في ظل تدهور الاقتصاد الزراعي والبيئة الريفية بفعل التغير المناخي ولاسيما ما يتصل بالمياه والجفاف والتصحر.
• التغير العالمي والإقليمي الذي يفرض سباقا شديد التنافس والتنوع بفعل الثورة التكنلوجية.
• تحدي البيانات الضرورية لرصد التنمية المستدامة وأهدافها ، بل ومجمل التقدم الاقتصادي والفجوات بين أوضاع الناس والمناطق على الرغم من الجهود التي تبذلها وزارة التخطيط لتأمين توفر بيانات كافة. وربما تكون هذه الفجوة قد منعت التقرير من اضاءة جوانب مختلفة من أوضاع الناس والإجراءات الحكومية التي اتبعت لتحسينها.
توافقاً مع منهجية التقرير التي تستند الى وثيقة المعالم الرئيسية لعملية المتابعة والاستعراض على المستوى العالمي بشكل متسق وناجح وشامل، فقد وضع معدو التقرير نصب أعينهم مجموعة من المبادئ اهمها:
اعتماد النهج التشاركي في جميع مراحل الاعداد لتحقيق اهداف التقرير وتوسيع نطاق الملكية الوطنية لمحتواه. فعقدت من أجله عشرات الانشطة من ندوات ومؤتمرات وورش العمل غطت جوانب مختلفة من عملية اعداده. شارك فيها برلمانيون، منظمات المجتمع المدني، القطاع الخاص، وأصحاب المصلحة كافة.
فضلا عن ذلك فقد استخدمت التشاورات الالكترونية لسماع أصوات الناس وبخاصة الشباب والشابات وفهم تطلعاتهم حول التنمية. كما تم اجراء استطلاع رأي حول الهدف 16 الذي كانت فجوة البيانات فيه تشكل تحديا كبيرا.

لقد انطوت عملية اعداد التقرير نفسها على تحديات جدية لكنها وفرت دروسا مهمة، فقد مثلت عملية اعداده فرصة مهمة لتبادل الآراء والخبرات حول كيفية تحقيق ‏التنمية، وادماج خطة التنمية المستدامة بالرؤية والخطط الوطنية ضمن إطار ‏استراتيجي للعمل التنموي الوطني. غير أن ضمان استيعاب جميع أصحاب المصلحة وادماج رؤاهم وتصوراتهم التي تخص ‏التنمية المستدامة وخطتها؛ مثل تحديا لذا كان لابد من ابداع آليات جديدة للاستماع ‏لمختلف الأصوات والسماح لها بالتعبير عن رؤاها.
اعتمد التقرير الطوعي على مقاربة مشتركة لاجندة التنمية المستدامة والكيفية التي تتوافق فيها مع الرؤى والخطط والاستراتيجيات الوطنية، فقد بيّن التقويم المعد على وفق منهجية (رِيا)‏ أن 74% من الأهداف الستة عشر الاولى تم تغطيتها في الرؤية. وحتى بالنسبة لإقليم كردستان، فإنَّ رؤية الإقليم 2020 تتوافق بحوالي 71% مع ‏أهداف التنمية المستدامة.
لذا تم تصميم القسم الخاص بعرض التقدم المحرز في اهداف التنمية المستدامة بالطريقة التي تستجيب بها لتحقيق رؤية العراق 2030 التي تنص على: "انسان ممكن في بلد آمن، ومجتمع موحد، واقتصاد متنوع وبيئة مستدامة، ينعم بالعدالة والحكم الرشيد" وذلك عبر خمسة عناصر أساسية هي: بناء الانسان، الحكم الرشيد، اقتصاد متنوع، مجتمع آمن، وبيئة مستدامة. تندرج تحتها الأهداف الـ 11 المنتقاة في التقرير.
• تعمل الحكومة على اتاحة الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة لكافة أفراد المجتمع... مع ذلك فان حوالي 63% من السكان يحصلون على الرعاية الصحية الأولية نسعى الى شمول كامل السكان بها.
• في عام 2018 كان هناك حوالي 87% من الافراد ممن تزيد أعمارهم عن 10 أعوام يجيدون القراءة والكتابة، وترتفع النسبة بين الذكور الى 91.9% مقابل 82.1% بالنسبة للإناث.
• مع ذلك • ما تزال هناك عقبات جدية امام فرص مشاركة وتمكين المرأة لاسيما في مجال العمل، والارتقاء الإداري في المؤسسات العامة والخاصة. اذ ما تزال المشاركة الاقتصادية للمرأة منخفضة 13.0%، فيما يرتفع معدل البطالة بين النساء الى 31.0% بحسب بيانات عام 2018.
• تبنت الحكومة مشروعات طموحة لتحسين الأوضاع الاقتصادية وتنويع الاقتصاد منها مشروع ميناء الفاو الكبير الذي تصل طاقته الاستيعابية الى 99 مليون طن سنويا ويضم مشاريع تقدر قيمتها بحوالي 5 مليارات دولار لانشاء بنى تحتية صديقة للبيئة.
ان أهم ما حاول التقرير ابرازه هو الكيفية التي اعتمدتها الحكومة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني في الاستجابة لمقولة "لن نترك أحدا" في ثلاث قضايا إنسانية هي: النزوح وادماج ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة والفقر:
• لقد أدت الحرب ضد الإرهاب وتداعياتها الى حدوث ازمة إنسانية واقتصادية ‏كبيرة، ومنذ عام 2014 أدت الى نزوح حوالي 6 ملايين نسمة بحسب بيانات وزارة الهجرة ‏والمهجرين العراقية، عاد 71% منهم لغاية شباط (فبراير) 2019، وما تزال الحكومة ملتزمة بالاختيار الطوعي ‏لعودة النازحين، وتهيئة سبل عودتهم. ‏‏
• اتخذ العراق خطوات باتجاه ادماج ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وتمكينهم ‏وتعزيز مشاركتهم في المجتمع. وفي كانون الاول (ديسمبر) 2017 أطلق العراق نتائج المسح الوطني الاول للإعاقة ‏لسنة 2016 الذي نفذه الجهاز ‏المركزي للإحصاء، ‏واهمية هذا المسح تنبع من توفير قاعدة بيانات خاصة بالمعاقين التي ستساعد ‏متخذي ‏القرار رسم السياسات الخاصة لهذه الشريحة. وقد أصدر العراق عددا من التشريعات التي تضمن حقوقهم وتعزز مشاركتهم المجتمعية. ‏مع وجود هيأة رعاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة ترعى حقوقهم كافة.
• بلغت نسبة الفقر في العراق حوالي 23% عام 2007، خفضت بفضل جهود الحكومة ‏والشركاء الى حوالي 19% عام 2012‏.‏ ووصلت نسبتهم في مطلع عام 2014 الى 16% بحسب تقديرات البنك الدولي لتعود بعدها الى الارتفاع الى أكثر من 22% مطلع عام 2015 بسبب الازمة المزدوجة التي نتجت عن داعش وانخفاض أسعار النفط. وأطلقت الدولة استراتيجية التخفيف من الفقر الثانية والتي تبنت برنامجا يسهم ‏في تحسين الأوضاع المعيشية والحماية من المخاطر والتمكين من أجل تحويل الفقراء ‏الى منتجين مندمجين اقتصاديا واجتماعيا من خلال 6 محصلات تخص مجالات الدخل والصحة والتعليم والسكن والحماية الاجتماعية الفاعلة للفقراء التي وصلت التغطية فيها الى اكثر من مليون اسرة على وفق نموذج علمي للاستهداف.



اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة