بحضور السيد وزير التخطيط دائرة التنمية البشرية تعقد ورشة عن ورقة عمل ( قطاع التربية والتعليم الواقع والإصلاح)

2020-12-01 88
عقدت دائرة التنمية البشرية في وزارة التخطيط ورشة عن ورقة عمل بعنوان ( قطاع التربية والتعليم الواقع والإصلاح) بحضور السيد وزير التخطيط الدكتور خالد بتال النجم ووكيل الوزارة للشؤون الفنية الدكتور ماهر حماد جوهان ومستشار التربية والتعليم في هيأة المستشتارين الدكتور طارق العاني ورئيس جهاز الإشراف في وزارة التعليم العالي الدكتور علاء عبد الحسن ومدير عام دائرة السياسات الإقتصادية والمالية الدكتور علاء الدين جعفر والقيادات العليا في وزارتي التربية والتعليم العالي .
وقال السيد وكيل الوزارة للشؤون الفنية: ان هذه الورقة قدمتها دائرة التنمية البشرية بتوجيه من السيد الوزير لإعطاء رؤية إصلاحية لقطاع التربية والتعليم ،اذ وجه سيادته بإشراك الجهات المعنية في هذين القطاعين والتعمق بتفاصيلها . واضاف جوهان" ان هذه الورشة جاءت لمراجعة هذه الورقة بغية اخذ شكلها الأبعد والتمحور بصورة فضلى بمجال الإصلاح .
واوضح إنها ورقة إصلاح وليست منهجية تتضمن محاور إصلاح عامة ، مبينا إن وزارة التخطيط ستعمل على استقبال الملاحظات عن هذه الورقة لإنضاجها وإيجاد الآلية المناسبة للتعامل بها مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء او مع الجهات الاخرى . إلى ذلك قالت مديرة دائرة التنمية البشرية العامة الدكتورة مها عبد الكريم الراوي: انه للأهمية الكبيرة لقطاعي التربية والتعليم في رسم سياسة التنمية البشرية وتحديد إحتياجات التربية والتعليم جرى عقد هذه الورشة والتي جاءت بتوجيه من السيد وزير التخطيط لمناقشة هذه الورقة مع قطاعي التربية والتعليم، التي قدمتها الدائرة بعنوان ( قطاع التربية والتعليم الواقع والإصلاح) .
واضافت عبد الكريم " ان هذه الورقة قدمت رؤية إصلاحية للقطاعين والتي يجب ان تكون متناغمة مع خطة التنمية (2018-2022) ورؤية العراق 2030 ، اذ جرى تقديم مجموعة من المقترحات الإصلاحية على المديين القصير والبعيد . واشارت الراوي الى ان الورقة تضمنت عدة محاور ذات العلاقة بالمناهج التربوية وإجراءات تخص الطلبة ونسب الإلتحاق وأطر التنسيق مع الوزارات ورصانة المخرجات وحتى اختيار القيادات وتبني اسس حوكمة إدارية لتحسين الشركات بين المؤسسات التربوية واستخدام سياسات تربية وتعليم حديثة وتفعيل دور التعليم المهني والتقني وغيرها من المقترحات ،
مؤكدة انه جرى الاتفاق على مراجعة الورقة من قبل ممثلي الوزارتين بغية إنضاجها بمقترحاتهم لتقدم كورقة مرجعية للخطة الوطنية لإستراتيجية التربية والتعليم التي يتم إعدادها الآن بموجب امر ديواني صادر عن الإمانة العامة لمجلس الوزراء . من جانبها قالت مديرة قسم سياسات التربية والتعليم ومقدمة هذه الورقة السيدة ناهدة احمد عبد الجبار: ان مرتكزات الرؤية تتضمن تحسين كفاءة النظام التعليمي المولد للعمل اللائق وتسريع وتائر النمو الاقتصادي من خلال تأمين التوازن بين مخرجات العملية التعليمية ومتطلبات سوق العمل كماً ونوعا مع التركيز على التعليم والتدريب المهني والتقني ورفع ترتيب الجامعات في التصنيفات العالمية ، فضلاً عن تعزيز فرص التعلم مدى الحياة .
وبينت إن المقترحات الإصلاحية على المدى المتوسط والبعيد المشتركة لقطاعي التربية والتعليم العالي تتضمن: زيادة نسبة التخصيص المالي لقطاع التربية والتعليم العالي من إجمالي الموازنة العامة للدولة التشغيلية والاستثمارية لتمكين القطاعين من تنفيذ إلتزاماته وبرامجه، التي يضعها لتحسين خدماته التعليمية ودعم البحث العلمي وإعادة النظر بالقوانين والتشريعات التي تسمح بإشراك القطاع الخاص بما يساهم في تشجيع الاستثمار في هذين القطاعين من جهة وضمان مخرجات ذات جودة عالية من جهة اخرى وكذلك إعادة النظر عن قانون التقاعد لضمان بقاء الملاكات التدريسية ذات الخبرة والكفاءة بما يخدم اهداف المؤسسات التعليمية .
اعلام وزارة التخطيط


اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة