وزير التخطيط يبحث سبل تعزيز الدعم للمشروع الوطني لتشغيل الشباب مع مؤسسة التمويل الدولية

2020-03-02 91

استقبل السيد وزير التخطيط الدكتور نوري صباح الدليمي في ديوان الوزارة، اليوم الإثنين، السيد بلال رباح الصغير الممثل المقيم لمؤسسة التمويل الدولية (عضو مجموعة البنك الدولي) في العراق والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز الدعم للمشروع الوطني لتشغيل الشباب.

وبين السيد وزير التخطيط خلال اللقاء الجهود الحكومية التي تقودها وزارة التخطيط لتفعيل مشروع تشغيل الشباب في جميع المحافظات بهدف توفير 100 ألف فرصة عمل في القطاع الخاص خلال العام الجاري، مثمناً بذلك جهود مجموعة البنك الدولي الداعمة لمختلف قطاعات التنمية في العراق، مؤكداً بذلك أهمية المشروع باعتباره أحد أولويات الوزارة الاستراتيجية في تمكين وتطوير القطاع الخاص.

لافتاً إلى الجهود التي مضت الوزارة في تحقيقها مع جميع الفعاليات الوطنية والدولية لتطوير قدرات الشباب المهنية وتمكينهم من إدارة مشاريعهم التي سيتم تنفيذها من خلال المشروع الوطني لتشغيل الشباب، مؤكداً بذلك أهمية تأسيس معهد مهني متخصص بتدريب الشباب على مختلف المهارات الفنية والتقنية والإدارية، وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية.

من جانبه اعرب السيد بلال الصغير عن تقديره العالي لمستوى التعاون المشترك مع وزارة التخطيط، مشيدا بجهود وتوجيهات السيد الوزير الرامية الى توفير البيئة المناسبة لعمل القطاع الخاص واستقطاب الاستثمارات الخارجية التي تسهم في تحقيق أهداف التنمية، مؤكداً استعداد مؤسسة التمويل الدولية في تقديم المزيد من الدعم للكثير من مفاصل التنمية، ولاسيما فيما يتعلق بتمويل المشاريع الشبابية في جميع المحافظات، فضلا عن دعم القطاع الخاص العراقي وتحسين بيئة القوانين والتشريعات بنحو عام.

إلى ذلك شهد اللقاء الذي حضره السيد وكيل الوزارة الدكتور ماهر حماد والسيد المنسق العام للمشروع الوطني للشباب الدكتور إسماعيل العبودي، مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بتسهيل عمل المؤسسة في العراق وإمكانية توقيع عدد من مذكرات التفاهم المشتركة لتمويل المشاريع، وزيادة حجم هذا التمويل بنحو يتناسب وحاجة العراق لإعادة الإعمار وتحقيق التنمية في عموم المحافظات، لاسيما مع الاستعدادات لتنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن قبل نهاية العام الحالي.



اخبار الأكثر مشاهدة
نشاطات الوزير
أصدارات الوزارة
خدمات الوزارة
فيديوهات الاكثر مشاهدة